17:58 PM

17:58 PM

أبناء المدرب بسام عبدالله أبطال الدورة الأولى لبطولة ميشال حداد المدرسية لكرة القدم للصالات

2018-03-27

في الذكرى السنوية الأولى لغياب أحد أعمدة النادي ومدرسة الوردية والاشرفيه المربي والمعلم ميشال حداد، أقام نادي شباب الاشرفيه بطولة ميشال حداد المدرسية الأولى في كرة القدم للصالات في القاعة الرياضية المقفلة لمدرسة الوردية المنصورية.

وفي تفاصيل الدورة التي قادها الحكمان الاتحاديان ناصر مشورب وعفيف شرارة، وبعد ركلة البداية بقدم "ناجي ميشال حداد"، انطلقت أولى مباريات النصف نهائي بين المدرسة المضيفة "الوردية" ومدرسة besancon بعبدات في مباراة جاءت قمة في الإثارة، تبادل فيها الطرفان التسجيل لتنتهي في وقتها الأصلي بالتعادل الإيجابي، أربعة أهداف لكل فريق، حيث سجل من الوردية كل من راين حبشي، جوي كسرواني، قبلان سلامة وماريو زريني في حين كان جورج عون، فهيم رحال، توفيق غصيب وروبرتو عقل مسجلي فريق ال besancon ليحتكم الطرفان في نهايتها إلى ضربات الترجيح التي حبست الأنفاس وبلغ عددها سبعةً ليتحدد من بعدها الطرف الأول في النهائي: مدرسة الوردية، بعد تصدي الحارس رودولف انطون لآخر ركلات الbesancon.

أما المباراة الثانية، فقد بدأ التعب جلياً على مدرسة اللويزه المفتقد لنجمه كارل خليل المصاب، فلم يتمكن بطل مدارس جبل لبنان وبطولة جامعة الروح القدس الكسليك للمدارس من تخطي فريق مدرسة القلب الأقدس الجميزه الذي حسم المباراة بنتيجة ثلاثة أهداف دون ردّ تناوب على تسجيلها كل من جورجيو غنطوس ولؤي غرزالدين ونجم شويري عن طريق الخطأ في مرماه.

أما النهائي الذي تكلل بحضور جماهيري لافت تقدمته عائلة الفقيد وراهبات مدرسة الوردية ورئيس نادي شباب الاشرفيه المهندس زياد عبس وإداريو ولاعبو النادي وأهالي اللاعبين، فقد جاء أيضاً قمة في الإثارة والتشويق، ولم تحدد هوية الفائز فيه حتى نهاية الوقت الأصلي حينما حسم أبناء المدرب بسام عبدالله المباراة بنتيجة خمسة أهداف لأربعة. إذ سجل للوردية كل من كريس طوق هدفين، قبلان سلامة وماريو بدر  في حين سجل للقلب الأقدس جورجيو غنطوس (هدفين) لؤي غرزالدين(هدفين) وجو كرم .

 وفي ختام الدورة، كانت كلمة لأمين سرّ نادي شباب الاشرفيه جورج طاشجيان نوه فيها بعطاءات المربي "حداد" كما وشكر فيها المدرسة على استقبالها الدورة بنسختها الأولى، وحيا الشباب المشتركين في البطولة،ليقدم بعدها لاعبو ومدرب فريق الوردية جيمي طنوس الزي الرسمي للفريق كهدية تذكارية لوحيد الفقيد.

وبعدها، سلّم رئيس نادي شباب الأشرفية زياد عبس والسيدة كريستي حداد وشقيق ميشال، ناجي حداد، وراهبات مدرسة الوردية الكؤوس والميداليات على الفائزين كما وحاز على لقب أفضل لاعب في الدورة قائد مدرسة القلب الأقدس الجميزه جو كرم في حين إستحق رودولف انطون من الوردية لقب أفضل حارس.